البعكوكة 25
البعكوكة موقع الابتسامة و المقاومة و الفكاهة

القوات العراقية تحتشد بالقرب من تلعفر استعدادا لتحريرها

0 3
thumbs b c 5ee70bf7ad66b9feccb57351e4d67c39أكد مصدر أمني عراقي مسؤول، اليوم الثلاثاء، على بدء القوات العسكرية بإرسال حشود قرب قضاء تلعفر بمحافظة نينوى، استعدادا لاقتحامه وتحريره من سيطرة تنظيم
“داعش” الإرهابي.
وقال فهد عبد الله الطائي، النقيب في قيادة الجيش العراقي بتصريح صحفي، إن “نحو مائة عربة عسكرية (همر وناقلة جند) وصلت فجر اليوم، وعلى متنها مئات الجنود إلى محيط منطقة بادوش والتي تبعد عن قضاء تلعفر 40 كيلومتر، وأخذت بالتموضع هناك، وإقامة ثكنات عسكرية ووحدات تدريب سريع”.
وأشار إلى أن الهدف من هذه الخطوة هو التحرك نحو قضاء تلعفر (60 كيلومتر) غرب مدينة الموصل مركز المحافظة، وتحريره من سيطرة المتشددين.
وعن ساعة الصفر لانطلاق عمليات التحرير، بيّن الطائي، أن “القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي هو من يحدد ساعة بدء العمليات، وفق تقارير مفصّلة يتسلمها من القيادات الأمنية البرية الميدانية عن آخر الاستعدادات وجهوزية المقاتلين ووضع العدو”.
فيما أكد أن “المعطيات على أرض الواقع تشير إلى أن المعركة قد تنطلق خلال الأيام القليلة القادمة”.
وتابع “الخطة العسكرية التي سوف تتبع بهذه المعركة مغايرة لخطة تحرير الجانب الشرقي والغربي لمدينة الموصل، والدور الأكبر في حسمها سيكون للقوة الجوية العراقية وطيران التحالف الدولي”.
تجدر الإشارة أن تنظيم “داعش” تمكن في الخامس عشر من حزيران 2014 السيطرة على مدينة تلعفر بعد قتال جرى وسط المدينة وانسحاب أغلب القوات العراقية المتمركزة فيها، ونزوح آلاف من السكان إلى المناطق التي يسيطر عليها البيشمركة (قوات الإقليم الكردي).
وغربي الموصل، قال حيدر علي الشمري، الرائد في جهاز مكافحة الإرهاب بتصريح للأناضول، إن “فريق هندسة المتفجرات التابع لجهاز مكافحة الإرهاب فجّروا معملا لتصنيع العبوات الناسفة شديدة الانفجار، والألغام، في طريق قرية بادوش، غربي الموصل”.
وأضاف الشمري، أن “الفريق عثر أيضاً على مخزن لتصنيع العبوات الناسفة في حي التنك غربي الموصل، أثناء تفتيش المنازل خلال عمليات التطهير التي تنفذها في أحياء غربي الموصل”.
وتمكنت قوات جهاز مكافحة الإرهاب من تحرير حي التنك، قبل أكثر من شهرين بعد معارك شرسة خاضتها ضد “داعش”، فيما تولت قوات تابعة للفرقة الخامس عشر، زمام مسك الأرض وحفظ الأمن فيها.
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي، قد أعلن في العاشر من يوليو/ تموز الجاري تحرير مدينة الموصل بالكامل من سيطرة تنظيم “داعش” بعد قرابة تسعة أشهر من المعارك مع التنظيم الذي كان يسيطر على الموصل منذ العاشر من يونيو/ حزيران 2014.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد