البعكوكة 25
البعكوكة موقع الابتسامة و المقاومة و الفكاهة

6 قتلى للحوثيين في غارات للتحالف غربي تعز اليمنية

0 6

thumbs b c a8191787fc4ce6ddd10b4485ede95d37أكد مصدر عسكري في القوات الحكومية اليمنية أن ستة مسلحين من جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) والرئيس السابق، علي عبد الله صالح، قُتلوا الأحد، في غارات للتحالف العربي غربي محافظة تعز

 (جنوب غرب).

وأوضح المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن “مقاتلات التحالف شنت 12 غارة على مواقع للحوثيين وحلفائهم من القوات الموالية لصالح في مناطق بمحيط معسكر خالد بن الوليد (قاعدة عسكرية للحوثيين) بمديرية موزع غربي المحافظة”.

وأضاف أن الغارات أسفرعن “مقتل 6 مسلحين من تحالف (الحوثي – صالح)، وإصابة 10 آخرين وتدمير عربتين عسكريتين وتعزيزات تابعة لهم”.

من جهته، ذكر موقع “سبتمبر نت”، الناطق باسم القوات الحكومية، أن “قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، مسنودة بغطاء جوي من مقاتلات التحالف، سيطرت على عدد من القرى المحيطة بمعسكر خالد بن الوليد”.

وأضاف الموقع الإلكتروني، نقلا عن مصادر ميدانية لم يسمها، أن “القوات الحكومية سيطرت على قرية موزع من الاتجاه الجنوبي، وأجزاء كبيرة من قرية الفاترة شرقي المعسكر، في الوقت الذي تفرض سيطرتها على قرية الغرافي”.

ولم يتسن لنا الحصول على تعليق من الحوثيين بشأن ما صرح به المصدر العسكري وما أفاده به موقع “سبتمبر نت”.

ومنذ ثلاثة أسابيع تحاول القوات الحكومية والمقاومة الموالية للرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، بإسناد من التحالف العربي، السيطرة على معسكر خالد، على أمل أن تدفع هذه الخطوة بعملية “الرمح الذهبي” العسكرية (انطلقت 7 يناير/ كانون ثان الماضي) نحو محافظة الحديدة (48 كم جنوب غرب العاصمة صنعاء) على الساحل الغربي لليمن.

في سياق آخر، زعمت وكالة الأنباء الخاضعة للحوثيين، أن “مقاتلين تابعين للجماعة أسقطوا طائرة استطلاع (بلا طيار) للتحالف العربي في صحراء ميدي بمحافظة حجة (غرب)”.

ونقلت عن “مصدر عسكري” لم تسمه زعمه أن “هذه الطائرة هي الثانية التي يتم إسقاطها خلال الـ 24 ساعة الماضية”.

وحتى الساعة (19.00 تغ) لم يصدر أي تعليق من التحالف العربي ولا الجيش اليمني بشأن ما ذكرته الوكالة التابعة للحوثيين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد