البعكوكة 25
البعكوكة موقع الابتسامة و المقاومة و الفكاهة

201 ألف شخص نزحوا غربي الموصل

0 3

kjjgug

كشفت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية أن أعداد النازحين من الأحياء الغربية للموصل قد تجاوزت 201 ألف شخص منذ انطلاق العمليات العسكرية في الجانب الغربي في 19 فبراير/شباط

الماضي، ليبلغ إجمالي عدد النازحين منذ انطلاق العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة في الموصل في أكتوبر/تشرين الأول الماضي نحو 433 ألف نازح.
وكشفت الوزارة -في بيان لها- عن “ارتفاع أعداد النازحين من مناطق الساحل الأيمن (الغربي) لمدينة الموصل إلى 201275 شخصا منذ انطلاق عمليات تحرير الجانب الأيمن للمدينة”.

وأشارت الوزارة إلى أنه تم ايواء 86235 شخصا في مخيمات الجدعة والحاج علي ومدرج المطار في ناحية القيارة (جنوب الموصل)، و39314 شخصا في مخيمات الخازر وحسن شام وجه مكور، و3255 في مخيم النركزلية التابع لمحافظة دهوك، بينما تم إيواء 72471 داخل المناطق المحررة بالساحل الأيسر (الشرقي) لمحافظة نينوى وكوكجلي.

وقال مراسل الجزيرة من مخيم حسن شام في منطقة الخازر (شرقي الموصل) إن أوضاع النازحين مأساوية جدا، وسط انعدام الخدمات الإنسانية الأساسية، ومن ذلك فقدان الكهرباء وشحّ المياه”.
وبيّن أن المساعدات الإنسانية والغذائية لا تصل إلا نادرا، لافتا إلى أن المشكلة الأكبر تكمن في النقص الشديد للأدوية أو انعدامها كليا.

وبحسب مراسل الجزيرة، فإن عمليات النزوح مستمرة، وسط جهود لتوسعة المخيمات وإنشاء أخرى، ونقل عن منظمات ومراقبين توقعاتهم بأن يبلغ عدد النازحين من الجانب الغربي للموصل نصف مليون شخص خلال الأيام المقبلة.

وبدأت القوات العراقية الشهر الماضي عملية كبيرة لاستعادة الجانب الغربي من الموصل، الذي يعد أكثر اكتظاظا بالسكان من القسم الشرقي، وما زال تحت سيطرة مقاتلي تنظيم الدولة.

ووفقا للأمم المتحدة، فإن عدد النازحين قد يرتفع خلال تقدم القوات العراقية، التي استعادت نحو نصف أحياء الجانب الغربي، وتحاول كسر دفاعات مقاتلي التنظيم في المدينة القديمة.

يشار إلى أن عدد النازحين يبقى صغيرا نسبيا نظرا لأنه كان يقدر أن يصل إلى نحو 750 ألف شخص كانوا داخل الأحياء الغربية لدى انطلاق العملية.

وتمكنت القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن من استعادة أغلبية المناطق التي سيطر عليها تنظيم الدولة في العراق بعد هجومه واسع النطاق عام 2014.

الجزيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد