البعكوكة 25
البعكوكة موقع الابتسامة و المقاومة و الفكاهة

شهداء وإعدامات في جمعة “جامعة حلب”

0 3

jfwurkld yerojhrwk 79045قال ناشطون سوريون إن قوات النظام أعدمت 13 شخصا من دوما بريف دمشق. وأضاف الناشطون أن قوات من الجيش النظامي أعدمتهم عند حاجز للجيش النظامي في مدينة عدرا العمالية المجاورة. وبيَّن الناشطون أن هناك أثار تعذيب ممنهج على أجساد الشهداء. يأتي ذلك بعد يوم دام جديد سقط فيه 159 شهيداً بينهم 16 طفلا و11 سيدة، وتكشفت فيه مذبحة جديدة. بينما قال ناشطون إن مظاهرات خرجت في عدة مدن سورية في جمعة أسموها “جامعة حلب هندسة الثورة”.

فقد قصف الطيران الحربي للنظام مزارع رنكوس في دمشق فيما قصفت المدفعية الثقيلة والدبابات بلدة بيت سحم بريف دمشق، وسط اشتباكات عنيفة على مدخل البلدة من جهة طريق مطار دمشق الدولي بحسب شبكة شام. كما كثف الطيران غارات على مناطق من الريف الدمشقي منها بلدة المليحة المهجورة في الغوطة الشرقية ملحقاً مزيداً من الدمار ببنيتها التحتية ومنازل السكان.

بينما واصلت قوات النظام السوري قصفها بالمدفعية والطائرات على عدة مناطق في سوريا خاصة ريف دمشق ودير الزور، بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

وأضافت الشبكة أن دوي انفجارات ضخمة هزت أحياء مدينة دير الزور كاملة، في حين تجدد القصف العنيف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ على مدن معضمية الشام وداريا بريف دمشق من المدفعية المتمركزة في جبال الفرقة الرابعة.

وفي إدلب قال ناشطون إن كفرنبل وكفررومة ومعرة النعمان للقصف العنيف براجمات الصواريخ من نقطة الحميدية وتجمع وادي الضيف، في حين تستمر الاشتباكات في وادي الضيف ونقطة الحميدية بين الجيشين النظامي والحر لتحرير معرة النعمان من قوات النظام المتمركزة في هاتين النقطتين، وأدت الاشتباكات إلى انشقاق أكثر من 60 عسكريا، وأبلغوا عن انهيار المعنويات لدى قوات النظام المتواجدين في هاتين النقطتين.

كما يستمر تحليق الطيران الحربي في سماء المحافظة ويشن غارات على بلدات وقرى المحافظة بشكل يومي.

في غضون ذلك تقدم الجيش السوري الحر في مدينة حلب ليصل ولأول مرة إلى مشارف ملعب حلب الدولي، منذ أن فقد السيطرة على معظم حي صلاح الدين قبل حوالي خمسة أشهر.

وبحسب ناشطين فإن الطيران الحربي النظامي شن غارة عنيفة الخميس في ريف دمشق على مخيم الحسينية الذي يقطنه لاجئون فلسطينيون ونازحون سوريون، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 15 مدنيا بينهم سبعة أطفال.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الطيران الحربي أطلق ثلاثة صواريخ على الجهة الغربية للمخيم مما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء وطمر عددا آخر تحت الأنقاض، مشيرا إلى أن غالبية الشهداء من الفلسطينيين.

كما كثف الطيران العسكري التابع للنظام السوري غاراته على مواقع مختلفة من بلدة المليحة المهجورة في الغوطة الشرقية، ملحقا مزيدا من الدمار في بنيتها التحتية وممتلكات سكانها.

ومن جهة أخرى قالت مصادر طبية من الناشطين إن الصحفي البلجيكي “إيف ديباي” الذي يعمل لقناة فرانس 24 قتل برصاص القوات النظامية السورية في حلب، عندما كان بصحبة الجيش الجيش الحر فأصابته رصاصة قناص في الرأس.

وكان ديباي مراسلاً حربيا منذ الثمانينيات، وعمل في كل من لبنان ومنطقة الخليج ويوغوسلافيا وأفغانستان.

مظاهرات:
وقال ناشطون إن مظاهرات عدة خرجت في المدن السورية منها بلدة بريديش بسهل الغاب في محافظة حماة، وذلك في جمعة أطلق عليها الثوار اسم جمعة “جامعة حلب هندسة الثورة”، وقد رفع المتظاهرون أعلام الثورة وشعارات تدعم الجيش الحر، كما طالبوا بإسقاط النظام ومحاكمة رموزه، ونددوا بالتخاذل الدولي عن دعم السوريين في الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يمرون بها.

وفي إدلب خرجت مظاهرات في بلدات عدة منها “كفرنبل وحاس والهبيط وبنش” كما خرجت مظاهرات في مدن جبل الزاوية وكنصفرة وسرمين ومعرة مصرين” وذلك رغم ما تتعرض له المحافظة من عمليات قصف يومي واشتباكات بين الجيشين الحر والنظامي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد