البعكوكة 25
البعكوكة موقع الابتسامة و المقاومة و الفكاهة

النظام السوري يصعد حملاته بريف دمشق

0 2

uhjvflhui dhofujfl 09256تتزايد حدة الاضطراب في مدن وبلدات ريف دمشق مع تجدد القصف والاشتباكات بين الجيش النظامي والجيش الحر، في حين يواصل الجيش النظامي قصفه وعملياته في حلب وإدلب ودرعا.

وقالت شبكة شام الإخبارية إن القصف المتواصل بالمدفعية الثقيلة يشمل كافة أنحاء بلدة حرستا في ريف دمشق، وإن خمسة أشخاص تم توثيق مقتلهم حتى الآن، في حين يواصل عناصر الجيش الحر محاولاتهم التصدي لقوات النظام مع تردد أصوات الانفجارات منذ أمس.

وفي الأثناء، ارتفع عدد الشهداء في بلدة الزبداني بريف دمشق إلى 13 شهيداً، بينما استقبل أحد المشافي الميدانية نحو خمسين جريحا تم إسعافهم صباح اليوم، كما يؤكد الناشطون وقوع إعدامات ميدانية وعمليات دهم واعتقال عشوائي مع انتشار قوات النظام في البلدة القريبة من الحدود مع لبنان.

أما بلدة جديدة عرطوز في ريف دمشق فما تزال تعاني من الحصار الذي فرضته الحواجز العسكرية، بينما يتواصل القصف وإطلاق النار وانتشار القناصة بالتزامن مع حملات الاعتقال وحرق المنازل ونهب المحلات التجارية، كما أفادت شبكة شام.

وفي السياق، يتواصل القصف العنيف بالدبابات والهاون صباح اليوم على مدن زملكا وعين ترما بريف دمشق من حواجز جيش النظام المحيطة بالمنطقة.

اشتباكات حلب:
وفي مدينة حلب، تتواصل الاشتباكات العنيفة بين الجيش الحر وقوات النظام على طريق البليرمون المجاور لفرع المخابرات الجوية الشديد التحصين، حيث شهد أمس الأحد انخفاضا “استثنائيا” لوتيرة الغارات الجوية بسبب حالة الجو.

وتتزامن هذه التطورات مع تجدد القصف من الطيران الحربي على بلدة دير حافر بريف حلب، كما قصف جيش النظام مدينة إعزاز -المجاورة للحدود مع تركيا- من داخل مطار منغ العسكري، الذي يعد الثكنة العسكرية الوحيدة التي يسيطر عليها النظام في الجزء الشمالي من محافظة حلب.

وإلى الشرق من إعزاز، يواصل الجيش النظامي قصفه لمدينة معرة النعمان التي سيطر عليها الثوار قبل أسبوعين شمال محافظة إدلب، في حين يدفع الجيش الحر تعزيزاته باتجاه مصدر النيران في وادي الضيف القريب من المدينة استعدادا للاشتباك.

قصف وعمليات:
وعلى جبهات أخرى في شتى أنحاء سوريا، تتواصل أعمال القصف والاشتباكات العنيفة بين الثوار وقوات النظام، فعلى مداخل حي الجبيلة بمحافظة دير الزور يحاول الجيش النظامي اقتحام الحي بالمدرعات وسط مقاومة شديدة.

وبشكل متزامن، يستمر القصف العشوائي -حسب ناشطين- على مناطق في حمص والقنيطرة واللاذقية، حيث أحصت شبكة شام سقوط 21 قذيفة صباح اليوم على مدينة داعل بريف درعا.

كما عثر الناشطون على جثث أربعة شهداء قالوا إنهم أعدموا ميدانيا في مدينة بصرى الشام بريف درعا أثناء اقتحام قوات جيش النظام للمدينة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد