البعكوكة 25
البعكوكة موقع الابتسامة و المقاومة و الفكاهة

27 شهيداً معظمهم في اللاذقية وإدلب وحمص

0 5

xyoojn ztxyfvuy 766استشهد 27 شخصا اليوم بنيران القوات النظامية في مناطق متفرقة من سوريا، في وقت شنت فيه القوات النظامية هجوما على إحدى البلدات في اللاذقية، كما اقتحمت هذه القوات النظامية بلدة في ريف حماة وسط البلاد بعد ثلاثة أيام من القصف العنيف.

ووفق الهيئة العامة للثورة السورية فإن معظم شهداء اليوم سقطوا في إدلب واللاذقية وحمص، وأن ثلاثة قتلى سقطوا اليوم في هجوم للجيش النظامي على بلدة الحفة بريف اللاذقية على الساحل السوري.

وفي السياق ذاته قال ناشطون إن بلدة الحفة تتعرض لقصف عنيف في هذه الأثناء من قبل الجيش النظامي، ويحذرون من مذبحة تستهدف الحفة تشبه ما حصل في الحولة بحمص.

وفي مدينة دوما بث ناشطون مقطع فيديو يوضح إطلاق قناصين النار على المتظاهرين بشكل مباشر من حاجز في المدينة.

وكانت لجان التنسيق المحلية ذكرت قبل ذلك أن قتيلا وعدة جرحى سقطوا في قصف على هذه البلدة.

من جهته قال العقيد مالك الكردي نائب قائد الجيش الحر، في تصريحات للجزيرة، إن مجموعات من الشبيحة هاجمت بلدة الحفة باستخدام قذائف الهاون انطلاقاً من القرى المحيطة بالبلدة.

وأضاف الكردي أن مروحية للنظام قصفت قرى طعومة ودويركة والسرمانية والكبانة القريبة من اللاذقية.

من جهته أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في بيان إنه بعد ثلاثة أيام من القصف والاشتباكات، اقتحام قوات نظامية سورية تضم دبابات وناقلات جند مدرعة بلدة كفر زيتا في ريف حماة، وبدأت حملة مداهمات وإطلاق رصاص كثيف. وأشار المرصد إلى انسحاب الثوار من البلدة.

وفي تطور آخر، قالت شبكة شام الإخبارية إن الجيش النظامي بدأ حملة عسكرية على سقبا في ريف دمشق بعد اقتحامها، مشيرة إلى أن هناك مداهمات للمنازل والمحلات في البلدة.

وفي إدلب تحدثت الشبكة عن مقتل المواطن ثائر معروف من بلدة دير سنبل متأثرا بجراحه التي أصيب بها جراء نيران الجيش السوري، كما تحدثت عن مقتل مواطن برصاصه قناص في رأسه أثناء استهداف قوات الأمن حي القصور في حمص.

وفي اللاذقية تحدثت شبكة شام عن إطلاق نار من الرشاشات الثقيلة من قبل قوات الجيش السوري النظامي على المنازل في منطقة سلمى والقرى المجاورة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد