البعكوكة 25
البعكوكة موقع الابتسامة و المقاومة و الفكاهة

تجدد الاشتباكات في عين الحلوة بلبنان وارتفاع القتلى

0 3

Dvfsklfdsikds

تجددت الاشتباكات في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين بجنوب لبنان بين القوة الأمنية المشتركة ومسلحين من مجموعة بلال بدر لليوم الرابع على التوالي ليرتفع عدد القتلى إلى

ثمانية أشخاص وجرح نحو أربعين آخرين.

وقال قائد الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي أبو عرب إن حركة فتح أحكمت سيطرتها على أجزاء واسعة من شارع الطيري حيث تتحصن مجموعة بلال بدر.
وقالت مصادر طبية وميدانية أن عدد القتلى بلغ ثمانية، بينهم خمسة مدنيين، وأن الاشتباكات تجددت صباح اليوم الاثنين.
وفي وقت سابق، قال مسؤول في حركة فتح إن عضوا من الحركة قتل في اشتباكات بمخيم عين الحلوة أمس الأحد.
وتدور اشتباكات في المخيم على خلفية اعتراض مجموعة بلال بدر على انتشار قوة أمنية تابعة للفصائل الفلسطينية يبلغ تعدادها مئة عنصر.
واتهمت الفصائل الفلسطينية مجموعة بدر بالمبادرة إلى إطلاق النار على القوة المشتركة المخولة بالإشراف على أمن المخيم وملاحقة المطلوبين.
ولم تنجح الاتصالات والمبادرات المطروحة من الطرفين في وقف الاشتباكات مع إصرار القوة الأمنية على انتشار عناصرها في كافة أحياء المخيم، وحل مجموعة بدر واستسلام أفرادها.
وتوجد مجموعات عسكرية متعددة المرجعيات داخل المخيم الذي يعد أكثر المخيمات كثافة سكانية في لبنان.
واستمر الجيش اللبناني في تعزيز تواجده على مداخل المخيم، علما أن القوى الأمنية اللبنانية لا تدخل المخيمات بموجب اتفاق غير معلن بين منظمة التحرير الفلسطينية والسلطات اللبنانية، وتمارس الفصائل الفلسطينية نوعا من الأمن الذاتي داخل المخيمات.
ويعيش في مخيم عين الحلوة نحو 54 ألف لاجئ فلسطيني مسجلين لدى الأمم المتحدة من أصل 450 ألفا يتوزعون على 12 مخيما في لبنان.

وكالات+الجزيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد