البعكوكة 25
البعكوكة موقع الابتسامة و المقاومة و الفكاهة

الإبراهيمي: أنا ضد تسليح المعارضة السورية

0 3

ugrbjkffsl bvfwhjdflk 02547أشار مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية إلى سورية الأخضر الابراهيمي إلى إنه لا يرى نهاية سريعة للحرب في هذا البلد، واعتبر أن تسليح جماعات المعارضة السورية ليس هو الحل، داعياً المجتمع الدولي إلى زيادة الضغوط الدبلوماسية على النظام السوري.

وقال الإبراهيمي في مقابلة مع القناة الرابعة التلفزيونية البريطانية إن الوضع في سورية “سيء للغاية ويزداد سوءاً، والكارثة الإنسانية المتفاقمة تخرج عن نطاق السيطرة مع فرار آلاف السوريين من القتال الدائر بين القوات الموالية للحكومة والمعارضة لها”.

وأضاف أنه “لم ير أي تحسّن، ويعتقد أن طرفي النزاع ما زالا يعتقدان أن النصر العسكري ممكن ما يجعل حدة القتال تزداد وتتوسّع”، لكنه يرى أنهما “غير قادرين في الوقت الراهن على حل المشكلة بنفسيهما”، معتبراً أن تسليح المعارضة السورية “ليس الطريق لإنهاء النزاع”، لأنه سيؤدي في اعتقاده إلى “ضخ المزيد من الأسلحة للحكومة ولن يحل المشكلة”.

ووجّه الإبراهيمي آماله وما وصفه بـ “انتقاده المهذّب” تجاه المجتمع الدولي وأعضاء مجلس الأمن، ولا سيّما الصين وروسيا والولايات المتحدة، لاعتقاده بأن هذه الجهات “يجب أن تتحدث إلى بعضها البعض بسرعة أكبر وربما تتخذ بعض القرارات من خلال الذهاب إلى مجلس الأمن والتواصل مع الأطراف المعنية بالأزمة السورية ومع دول المنطقة بقوة أكبر مما فعلت حتى الآن”.

وفيما أشاد بما وصفه “كرم المجتمع الدولي” حين تعهّد بالتبرع بـ 1.5 بليون دولار في كانون الثاني/يناير لمساعدة السوريين المتضررين جرّاء الحرب في بلادهم، اعتبر أن هذا المبلغ “سيكون ضرورياً كل 6 أشهر ما لم يتحسّن الوضع في سورية”.

وقال إنه “لا يعتقد أن المجتمع الدولي سيكون قادراً على توفير 1.5 بليون دولار كل 6 أشهر للسوريين، مما يعني أن هناك حاجة ملحّة للقيام بعمل حقيقي من قبل جميع الأطراف للسيطرة على الوضع داخل سورية ووضع نهاية للصراع الدائر فيها”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد