البعكوكة 25
البعكوكة موقع الابتسامة و المقاومة و الفكاهة

226 شهيداً السبت.. وقصف عنيف وإعدامات بحمص

0 2

wefhojhe yrgihfrw 79854أفاد ناشطون سوريون بأن 226 شخصا قتلوا أمس السبت في سوريا، معظمهم أعدموا ميدانيا في دير بعلبة في حمص بعد أن اقتحمتها قوات الجيش النظامي. كما شنت طائرات النظام غارات جوية على ريفي دمشق وحلب في وقت يواصل فيه الجيش الحر “معركة البنيان المرصوص” في ريف إدلب.

وذكرت لجان التنسيق المحلية أنه “تم العثور مساء السبت على 220 جثة في حي دير بعلبة في حمص، وذلك على إثر اقتحام الجيش النظامي ليلاً الحي بالدبابات وبرفقة أعداد من الشبيحة”، مشيرة إلى أن هؤلاء قتلوا ذبحا أو حرقا.

من جهته قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه تم العثور على عشرات الشهداء مساء السبت في حي دير بعلبة في حمص وسط سوريا بعدما اقتحمته القوات النظامية، مشيرا إلى أنه “يتعذر توثيق القتلى إلى الآن بسبب انقطاع الاتصالات عن الحي”.

وقد كثف الطيران الحربي قصف عدة مناطق، خاصة منها الشرقية والغربية من ريف دمشق. وبث ناشطون صوراً تظهر انتشال الأهالي في دوما بريف دمشق لجثث ذويهم إثر قصف قوات النظام للمدينة بمقاتلات الميغ.

وكانت شبكة شام قد ذكرت أن قوات النظام شنت عدة غارات بالطائرات الحربية، وألقت براميل متفجرة على المدينة، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى وتدمير منازل بأكملها.

كما قصفت قوات النظام براجمات الصواريخ ومقاتلات الميغ مدن وبلدات حوش عرب والمليحة ومسرابا ومدينة الزبداني ومعضمية الشام.

وفي ريف حماة، قال ناشطون سوريون إن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة بلدات اللطامنة وكفر زيتا ومورك وحلفايا بريف حماة.

كما أشارت لجان التنسيق المحلية إلى سقوط 10 شهداء وعدة جرحى جراء غارة جوية شنتها مقاتلات الميغ على بلدة كرناز بريف حماة، كما أدت الغارات إلى تهدُّم عدد كبير من المنازل.

وفي ريف حلب، قالت قناة الجزيرة إن قوات النظام قصفت بالمقاتلات مدينة تل رفعت، مما أدى إلى استشهاد 10 أشخاص وجرح عشرات آخرين نقل بعضهم إلى المشافي الميدانية على الحدود التركية، فضلا عن هدم منازل عدة. وشنت الطائرات غارات جوية على مدينة إعزاز موقعة شهداء وجرحى.

من جانب آخر، قال الناشطون إن القصف المدفعي والجوي طال عدة مدن وبلدات بحمص والبوكمال. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن طائرات النظام استهدفت حي الخالدية بمدينة حمص، وسمع دوي انفجارات شديدة بالحي.

كما تحاصر عشرات الآليات العسكرية بلدة بصر الحرير بمحافظة درعا تمهيدا لاقتحامها، بعد أن سيطر عليها مقاتلو الجيش الحر إثر اشتباكات عنيفة استمرت 48 ساعة، وأسفرت عن استشهاد 10 عناصر من الحر و12 من القوات النظامية.

وفي محافظة إدلب، قال المرصد إن اشتباكات عنيفة تدور بين القوات النظامية ومقاتلين من جبهة النصرة وكتائب أحرار الشام، وكتائب أخرى بمحيط معسكر وادي الضيف وعين قريع وحاجز الحامدية، كما تسمع أصوات انفجارات شديدة بمحيط حاجز للقوات النظامية بمنطقة حيش، تترافق مع اشتباكات عنيفة وقصف من قبل قوات النظام على قرى التح وبابولين وتلمنس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد