البعكوكة 25
البعكوكة موقع الابتسامة و المقاومة و الفكاهة

رواية مؤيدي الأسد حول إعصار ساندي

0 2

ahfehwj ywerbfkl 79462نشرت صحيفة واشنطن بوست مقالاً طريفاً جاء وسط الأخبار والعناوين التي امتلأت بها صفحاتها حول أخبار “إعصار ساندي” الذي ضرب الساحل الشرقي للولايات المتحدة. المقال الطريف هذا لم يخرج عن إطار تغطية “إعصار ساندي” لكنه جاء بنفس ساخر جداً من الموالين لنظام الأسد وبعض صفحات الفيسبوك التشبيحية.

جاء في مقال الواشنطن بوست: “بين ردود فعل عالمية كثيرة حول تأثير إعصار ساندي على الساحل الشرقي للولايات المتحدة، قد يكون هذا الرد هو أطرفها على الإطلاق، إذ أعلنت واحدة من صفحات الجيش السوري الإلكتروني وصفحات الأخبار الموالية للأسد خبراً مضحكاً هنا الترجمة الإنكليزية لما جاء فيه: مصادر تؤكد أنه تم تنفيذ إعصار ساندي ليعصف الآن بالولايات المتحدة، وذلك باستخدام تكنولوجيا متقدمة للغاية صممت من قبل النظام الإيراني البطل، بالتنسيق مع نظامنا المقاوم. وأكدت هذه المصادر أن خبراء من سوريا ساهموا في تنفيذ المهمة. هذه عاقبة من يهاجم سوريا الأسد ويهدد أمنها”.

كي لا يصبح الموالون أضحوكة!
وتتابع الصحيفة: استقطب هذا الخبر أكثر من ألفي تعليق، وأكثر من ألف مشاركة. وعلى الرغم من أن الكثير من المعلقين عبروا عن تصديقهم للخبر وتأييدهم لما جاء فيه، إلا أن هناك تعليقات أخرى راحت تسخر من الخبر، وتطالب بحذفه حتى لا يصبح الموالون أضحوكة، وكان تعبير الضحك الالكتروني “هههههه” هو الأكثر استخداماً على الاطلاق. إضافة إلى تعليقات أخرى تفيد أن من يصدق الخبر هم”الحمير فقط”.

وأضافت الـ (واشنطن بوست) أن النظام السوري حرص على تمويل ودعم مثل هذه الصفحات على الفيسبوك ووسائل التواصل الاجتماعية الأخرى، بهدف دعم الأسد والترويج له. كما أن هذه الصفحات في معظمها جاءت كرد على صفحات تنسيقيات الثورة المتخصصة في شأن كل مدينة وبلدة وقرية سورية.

أصداء الفيسبوك السوري:
وبعيداً عن “ذهول” الـ (واشنطن بوست) فقد استأثر الإعصار المدمر ساندي الذي ضرب الولايات المتحدة الأميركية وجعل رئيسها ومنافسه يتركان مؤتمرات انتخابية هامة وهما على أبواب الحسم باتجاه البيت الأبيض. استأثر بتعليقات السوريين ما بين مؤيد ومعارض مع الاختلاف في سوية التعبير والتعاطي مع الحدث .

وكان محور هذه التعليقات الخبر الذي أشارت إليه الواشنطن بوست، والذي نشرته القوات المسلحة السورية على صفحتها على الفيسبوك والذي يقول حرفياً: “هنالك مصادر تؤكد أن إعصار ساندي الذي يضرب امريكا قام بتحريض من أجهزة متطورة جداً يملكها نظام إيران المقاوم البطل و بالتنسيق مع نظامنا الممانع . كما أكدت المصادر أن هنالك خبراء من سوريا ساهموا في هذا العمل. هذه عاقبة من يهاجم سوريا الأسد و يهدد أمنها”.

وعندما قوبل الخبر بسخريات لا تحصى من معارضين ونشطاء، كتبت القوات المسلحة على صفحتها الأربعاء:

“هام جدا جدا جدا جدا جدا جدا: للنشر للنشر للنشر: خاص شبكة أخبار القوات المسلحة السورية: تأكيدا لما نشرناه البارحة حول إعصار ساندي سارعت صحيفة واشنطن بوست لنفي الخبر بعد انهزام أمريكا هزيمة منكرة على يد النظام الايراني البطل و النظام السوري الممانع”.

أما صفحات المعارضين فكذلك حفلت بكتابات وتعليقات كان أبرزها أبرزها ما نشر تحت عنوان: (قالوا عن إعصار ساندي):

وليد المعلم: أي إعصار؟

شريف شحادة: أنا لا امثل أهل نيويورك ولا أهل نيوجرسي أنا خبير أرصاد جوية مستقل

هيثم مناااع : أنا شاهدت أشخاص يسبحون بالاعصار مقابل 150 دولار

بشار الجعفري : ساندي تنتمي لعائلة آل سعود الوهابية

خالد العبود : كان يجب حصر الإعصار بمربعات ودوائر

الأخضر الإبراهيمي : الإعصار من سيئ إلى أسوء

نبيل العربي : هوا نحن في إيه ولا إيه واخذ بال حضرتك

بان كي مون : أنا قلق لان الوضع يثير للقلق

كوفي عنان: I hope everyone to be aware of swimming

برهان غليون: أعلن مدينة نيوجرسي مدينة منكوبة!

ماهر الأسد: صار لازم نلبس بدلة الغطس

حسن نصر الله: غالبية الشغب الاميغكي يساندون خياغ الاعصاغ ساندي بتدميغ البلد تحت سقف الوطن

هيلاري كلنتون : أيام الإعصار معدودة

اوباما : على الشعب الأمريكي الرحيل

الخامنئي : وا اميركاه شيتان اكبرو يا علي يا علي… بكائا شديدا

أردوغان : ألاسكا خط احمر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد