البعكوكة 25
البعكوكة موقع الابتسامة و المقاومة و الفكاهة

الجيش الحر أسقط 61 طائرة عسكرية خلال الثورة

0 4

ifwhrrkmg tywebfkbk 5632خسرت سوريا 61 طائرة عسكرية تم تدميرها من قبل الجيش السوري الحر، كان قسم كبير منها يشارك في قصف الأحياء السكنية خلال الثورة، في وقت بات النظام يعتمد على الطيران الحربي ضد معركته مع منتفضيه بعد فقدانه السيطرة على الأرض في الكثير من المناطق السورية.

وبحسب الهيئة العامة للثورة السورية فإن الجيش الحر أسقط ودمر 61 طائرة عسكرية تابعة للجيش النظامي خلال الأشهر السبعة الأخيرة الماضية، نحو 53 منها موثق بالصور والفيديو.

وتقدر أسعار الطائرات التي خسرتها سوريا جراء انتهاج النظام الخيار العسكري في قمع الثورة بمليارات الدولارات، في وقت كان يحظى فيه تسليح الجيش السوري بحصة الأسد من ميزانية البلاد.

ونالت المروحيات العسكرية النصيب الأكبر من نيران الجيش الحر، حيث دمرت 37 طائرة هيلوكبتر، في حين دمرت 24 طائرة نفاثة من نوع ميغ وسوخوي وطائرات تدريبية أخرى كانت تشارك في قصف الأحياء السكنية.

وتفيد إحصائية نشرتها الهيئة العامة بأنه جرى إسقاط 40 طائرة أثناء قيامها بالقصف، في حين أن 21 طائرة أخرى تم تدميرها وهي رابضة في مطاراتها أثناء هجوم قوات الحر على تلك المطارات.

وكان شهر أغسطس/آب الماضي هو الأعلى في نسبة الطائرات التي تم إسقاطها وتدميرها والبالغ عددها 30 طائرة، أي بمعدل طائرة واحدة يومياً.

وبلغ عدد الطائرات السورية بين مقاتلات ومروحيات عسكرية التي تم تدمير بعضها وإسقاط البعض الآخر، رقماً كبيراً في إدلب، حيث بلغ العدد فيها 32 طائرة، تليها مدينة دير الزور التي كانت أول مدينة يعلن فيها عن إسقاط مقاتلة من نوع ميغ، ليصل العدد بمجمله إلى 10 طائرات أسقطها ثوار تلك المدينة.

وفي حين يتهم النظام السوري قوات الجيش الحر بالحصول على أسلحة ثقيلة من دول عربية وغربية، إلا أن زيارات سابقة لـ”العربية.نت” لجبهات القتال في شمال سوريا، كشفت عن أن جميع الطائرات التي تم إسقاطها، تم عبر مضادات دفاع جوي غنمها عناصر الحر بعد معارك مع النظام.

ويعتمد الجيش الحر في إسقاطه الطائرات على مضادات دفاع جوي منها “Twin ZU-23” التي تزوّد بها الجيش السوري من الاتحاد السوفييتي خلال فترة السبعينات والثمانينات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد