البعكوكة 25
البعكوكة موقع الابتسامة و المقاومة و الفكاهة

طليعة المراقبين تباشر عملها بسوريا، ومود ينسحب

0 3

giwhs bkswi 278تباشر طليعة مراقبي الأمم المتحدة المكلفين بالإشراف على وقف إطلاق النار مهمتها اليوم الاثنين في سوريا التي وصلتها أمس.
وفي المقابل أعلنت دمشق أنها غيرُ مسؤولة  عن سلامة المراقبين ما لم تشارك في كافة الخطوات على الأرض.

ومن جانبه أشار مسؤول سوري يرافق الفريق إلى أنه من المتوقع وصول مزيد من المراقبين اليوم .

 نقلا عن مصادر موثوقة في الأمم المتحدة أن الجنرال النرويجي روبرت مود عاد إلى بلاده منسحبا من فريق كوفي عنان، وأنه لن يعود إلى سوريا ثانية، وكان مود مرشحا لقيادة بعثة المراقبة الدولية في سوريا.

الجنرال النرويجي ترأس الأسبوع الماضي فريقا فنيا دوليا للتفاوض مع الحكومة السورية حول حيثيات وصلاحيات وتشكيلة بعثة المراقبة الدولية.

ومن ناحيته، أكد أحمد فوزي المتحدث باسم المبعوث المشترك كوفي عنان للعربية عودة مود إلى بلاده، وأن الأمين العام للأمم المتحدة سيختار قائدا لبعثة المراقبة الدولية.
مفاجأة للنظام السوري
الموقف الرسمي للمبعوث المشترك الخاص كوفي عنان الآن، هو أن الجنرال مود أنهي مهمة التقييم في سوريا وعاد إلى جنيف لكي يرفع تقريرا إلى كوفي عنان قبل العودة إلى بلاده النرويج.

وهذا النبأ من شأنه أن يكون قد فاجأ السوريين الذين طالب مندوبهم الدائم بشار الجعفري السبت أمام الإعلام الدولي بعد موافقة المجلس وبالإجماع على القرار 2042 بأن يرسل كوفي عنان بالجنرال النرويجي روبرت مود ثانية إلى سوريا لكي يتباحثوا معه على “بروتوكولات” وتشكيلة بعثة المراقبة الدولية في سوريا، على حد قول المندوب السوري. المندوب الدائم كشف أيضا للإعلام الدولي أن الجنرال مود غادر سوريا بصورة مفاجئة، عندما توجه وزير الخارجية وليد المعلم ليوم واحد لزيارة موسكو.

والسؤال الآن لماذا غادر الجنرال دمشق فجأة وبصورة استغرب لها المسؤولون السوريون والمندوب بشار الجعفري، وإذا كانت النية هي تعيينه لفترة محددة، لماذا أعطى فريق كوفي عنان الانطباع للجميع بأنه سيترأس بعثة المراقبة الدولية بعد تشكيلها، أو على الأقل سيكون من بين كبار مسؤوليها، وألا يثير مثل هذا الرحيل المفاجئ تساؤلات في مرحلة حرجة جدا من تشكيل بعثة المراقبة الدولية الهامة جدا لحقن الدماء في سوريا.

وكان فوزي أكد للعربية أن ستة مراقبين سيصلون ليلة الأحد إلى سوريا، وسيرتدون القبعات الزرقاء للأمم المتحدة ويبدأون واجباتهم وبأسرع وقت غدا الاثنين. أحمد فوزي أكد أيضا للعربية أن عدد المراقبين سيزداد وبسرعة إلى نحو 25 مراقبا يحشدون من البعثات الأممية في المنطقة ومن مناطق أخرى.

من الجدير بالذكر أن مجلس الأمن سيناقش ويصدر وبأسرع وقت ممكن قرارا حول تشكيل بعثة المراقبة الدولية الكاملة، استنادا إلى تقرير من الأمين العام بان كي مون بشأنها الأربعاء القادم 18 ابريل 2012، وتمشيا مع بنود القرار 2042. والأهم تمشيا مع تقرير من بان كي مون الخميس 19 أبريل حول مدى تطبيق والتزام الأطراف باتفاق وقف النار الذي ينص على سحب القوات السورية من المدن، ووقف استخدام الأسلحة الثقيلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد